14 ديسمبر 2019

اليوسف: خادم الحرمين الشريفين أسس "إنسان" على الشفافية وحفظ كرامة المستفيد

الرياض : الجزيرة : 18 ربيع الثاني 1441 هـ الموافق 14 ديسمبر 2019 م

استضافت الجمعية السعودية لكتاب الرأي، الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض «إنسان»؛ ممثلة في المدير العام الأستاذ صالح بن عبدالله اليوسف وعدد من الأبناء الذي يمثلون قصص نجاح وتميز، وذلك في ديوانية الكتاب والمقامة في مقر الجمعية مساء أمس بالرياض للحديث عن مسيرة 20 عاماً في رعاية الأبناء.
وبيّن الأستاذ صالح اليوسف مدير عام جمعية «إنسان» أهمية الدعم والاهتمام الكبير الذي تتلقاه الجمعية من لدن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية، ومن صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية نائب رئيس مجلس الإدارة رئيس اللجنة التنفيذية، كما استعرض قصص البدايات وأبرز التحديات والمنعطفات المهمة في مسيرة الجمعية الممتدة لأكثر من عشرين عاماً، وأهم من احتضن ورعى واهتم بالجمعية في مراحلها الأولى، وقال: إحساساً من أهالي مدينة الرياض بأهمية رعاية الأيتام، ورغبتهم في أن تكون هناك جمعية خيرية تُعنى بهم، تم الرفع بذلك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -عندما كان أميراً لمنطقة الرياض- بطلب إنشاء الجمعية، وقد رحب سموه بهذه الفكرة ودعمها ورعاها، واهتم بنفسه بالكثير من شؤونها حتى تأسست وانطلقت بأرض صلبة مؤسسة على نظام قوي وشفاف ومنهجي، يحفظ كرامة المستفيد، ويسهل طرق التبرع للمتبرع لمشاهدة ثمار تبرعه في أبناء «إنسان». واختتم اللقاء بعرض قصص نجاح الأبناء، من خلال حديث الابنين عبدالله الغامدي وعبدالله الشمري، اللذين تحدثا عن أهمية دعم «إنسان» في مسيرتهم الحياتية والممتدة لأكثر من 15 سنة، تلقوا الكثير من الدعم والرعاية حتى أصبحوا موظفين قياديين في مواقعهم التي يعملون فيها.